منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع


روابط مهمة استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضويه تفعيل العضوية


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > الاقسام العامه > نسمات ربيعية

نسمات ربيعية مدونات بدون ردود لتشجيع التدوين والأرشفة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-11-12, 05:52 AM   #21

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

قلت إن الضمائر في غراميل ملخبطة.
قد اكتب بضمير المتكلم و هو للغائب.. وقد يكون ضميرا
من خيال لا يعود على أحد.

هي صفحات متحررة من قيود الحرص و التنسيق.
لذلك، ربما يكون فيها بعض مشاكل الكتابة :)



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-12, 02:17 AM   #22

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

قرأت عن فيلم هندي قصير جدا، فاز بجائزة سينمائية.
مدة عرض الفيلم لم تتجاوز الثلاث دقائق.
ولكنه كان مؤثراً جدا.
في نهايته، ظهرت على الشاشة عبارة :
(( كثيرات من نساء الشوارع ..
يمتن على الارصفة )).

التصفيق الحاد ، تجاوز مدة عرض الفيلم.



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-11-12, 11:51 PM   #23

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

كنا نشاهد المطر ، من خلف الزجاج..
حتى لم يعد بيت الجيران واضح المعالم.
قالت حين اقتربت من المدفئة:
إن اليتم في وجود الوالدين أقسى بكثير منه في غيابهما !

لمعت دموعها على ضوء المدفئة التي شعرت بأنها قذفت بعضا
من جمرها إلى أعماقي ... و سكت كل شيء.
المطر هو الذي واصل حديثه .. وحال دون فتح النافذة !
***
ابتسمت بعد قليل طال .. و انتبهت قطتها .. كأنها شعرت بها..
كل شيء يشعر بوجود الجمال.

لحظة ابتسم المطر ثانية .. أخبرتها بقرب موعد سفري.
وطلبت رؤيتها قبل فجر الرحيل.
ليلة الرحيل .. أنا الذي حملت حقائبي وهربت منتصف الليل
قبل أن أراها !
***
كان السفر طويلا جدا ..
كلما نعست .. أحسست بدمعها على خدي
وكان صدى كلماتها أعلى من صوت الطائرة ..
وشخير ذلك الياباني الذي يصحو فقط ليحك رأسه ثم يعود للتلحين.
***

كأن صديقي العجوز الذي أوصلني إلى المطار ، أخبرني
انها قد رحلت للسكن مع صديقتها .. التي لم تكن بأسعد منها.
ولم تكتب عنوانها لوالدها الذي سأل عنها بمناسبة حديث عابر !
***

صديقي العجوز هذا .. كان من أسعد التعساء .. وله معي خطوب
لا أعلم سر صداقتنا ، ونحن نتخاصم على أتفه الأشياء.
سوف أنسخ بعض سطور كتبتها عن ذلك المجنون الطيب.



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-12, 04:50 AM   #24

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

بمناسبة الحديث عن الطقس يا .. يولندا :
كم أعشق ظلال الغيمة التي تغريني بالركض ..
و لكني ، أخاف النهايات التي تمطر العيون



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-12, 01:09 AM   #25

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

وحشني جاري العجوز .. الذي رحلت من البلدة وهو لا يزال
يوصيني بضرورة اللقاء ثانية ..
كان مثلي يسكن في ذات المكان بالايجار ..
أخبرني أحد الأصدقاء بأنه _صديقنا العجوز_ اختلف مع صاحبة المكان، و رحل هو الآخر ! راسلته ، ولم يخبرني بتفاصيله.
لم يعطني حتى عنوانه .. كل ما أخبرني به أنه سعيد !
تعساً للصدف يا صديقي :)



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-12-12, 03:31 AM   #26

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

في منطقة بركانية .. كنا نستحم بالطين ، في جو رائع.
قبل أن نسبح في النهر البارد جداً. قرب النهر من طرف
البركان هو سبب تلك الأبخرة التي كنا نراها من البعيد.
هناك .. كنت أتحدث مع موظفة أصلها من كوريا.
قالت: جميل أن تأتي من آخر الدنيا لأجل اللغة .. لكن لدي سؤال
_ تفضلي
_ هل حرصت على وجود أحد يحدثك بهذه اللغة .. في بلدك ؟
_لا !
انشغلت بغيري .. ولم تستمع لتبريري.
ولكن سؤالها هذا لم يبرح ذاكرتي أبدا !



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-13, 02:00 PM   #27

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

كم أحبكم يا أهل العاصمة وكم أنتم أوفياء لهذه الرياض المزهرة.

كنت أضحك على من يقولون إنهم من هواة
القراءة و السفر .. وقد أكون منهم أحياناً !

هل سرق تويتر بعضنا من بعض ؟
مرة قال راهب الليل:
"تويتر يقيدني .. لأني شخص ثرثار" ! :)

صديقنا الراهب له حساب في تويتر بنفس معرّفه



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:19 AM


   New Style - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع