اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 


العودة   منتديات عاصمة الربيع > القسم الادبي > هديــــــل البـــــوح

هديــــــل البـــــوح للشعر الفصيح والخواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-20, 08:48 PM   رقم المشاركة : 1
بكر موسى هارون
عضو جديد
الملف الشخصي






 
الحالة
بكر موسى هارون غير متواجد حالياً

 


 

اِجْلِسْ فِي الْبَيْتِ وَلَا تَخْرُجْ

اِجْلِسْ فِي الْبَيْتِ وَلَا تَخْرُجْ

اِجْلِسْ فِي الْبَيْتِ وَلَا تَخْرُجْ *** فَالصَّحَّةُ أَنْتَ لَهَا أَحْوَجْ


لِوَقَايَةِ نَفْسِكَ وَالْأُسْرَةْ *** فَجُلُوسُ الْبَيْتِ هُوَ السُّتْرَةْ

فَلْنَحْمِي الْكُلَّ مِنَ الْخَطَرِ *** وَلْنُبْقِي الْبَسْمَةَ فِي الْأُسَرِ

فَخُذُوا لِنَصَائِحَ ذِي الْخِبْرَةْ *** وَخُذُوا مِنْ غَيْرِكُمُ الْعِبْرَةْ

فَكُرُونَا لَا يَلْهُو أَبَدًا *** يَتَهَجَّمُ إِنْ يَلْقَى جَسَدًا

كَيْ يَفْتِكَ بِالْجِسْمِ الْخَالِي *** لِيَصِيرَ إِلَى سُوءِ الْحَالِ

فَتَجَنَّبْ جَمْعًا مُجْتَمِعًا *** عَنْ كُلِّ لِقَاءٍ كُنْ وَرِعًا

فَالْبُعْدُ الْآنَ هُوَ الْحُبُّ ** وَالْقُرْبُ شَرَارٌ أَوْ لَهَبُ

فَبِعَزْمِ النَّاسِ وَبِالْهِمَّةْ *** سَتَزُولُ عَنِ النَّاسِ الْغُمَّةْ

وَبِحَوْلِ اللهِ سَنَنْتَصِرُ ** وَسَيُمْحَى الدَّاءُ كَذَا الضَّرَرُ

سَيَشِيدُ الْأَمْنَ تَعَاوُنُنَا *** وَيَهُدُّ الصَّعْبَ تَكَاتُفُنَا

سَنَعُودُ قَرِيبًا لِلصَّفِّ *** وَنَمُدُّ الْكَفَّ إِلَى الْكَفِّ

وَنَقُولُ الْحَمْدُ لِبَارِينَا *** يَبْلُونا ثُمَّ يُعَافِينَا

لِنَعُودَ إِلَيْهِ عَلَى عَجَلٍ **بِرَجَاءٍ نَجْثُو فِي وَجَلٍ

بقلم/بكر موسى هارون(ابن مكة) 26/7/1441هـ







رد مع اقتباس
قديم 04-04-20, 08:52 PM   رقم المشاركة : 2
بكر موسى هارون
عضو جديد
الملف الشخصي






 
الحالة
بكر موسى هارون غير متواجد حالياً

 


 

حِصَّةُ تَمْشِيطٍ

حِصَّةُ تَمْشِيطٍ
الحياة مدرسة فيها حصص كثيرة فاجعل لك منها حصة للتمشيط ...

إِنِّي هُنَا وَاللَّيلُ إِذْ يَتَحَسَّسُ ** حَتَّى الصَّبَاحَ إِذَا بِهِ يَتَنَفَّسُ
لَا نَائِمًا حَتَّى لِأُوقَظَ فِي ضُحًى ** كَلَّا وَلَا يَقِظًا لِكَيْ أَتَحَرَّسُ
أَتَصَفَّحُ الْأَحْلَامَ بَيْنَ دَفَاتِرِي ** وَدَفَاتِرِي الْأَيَّامُ إِذْ تَتَكَرَّسُ
وَيَمُرُّ بِي حُلْوُ الْمَذَاقِ وَمُرُّهُ ** وَتَبُشُّ لِي حِينًا وَحِينًا تَعْبِسُ
مَا زِلْتُ تِلْمِيذًا يُصَحِّحُ دَفْتَرِي ** كَفُّ اللَّيَالِي فَالزَّمَانُ مُدّرِّسُ
وَجَلَسْتُ فِي صَفِّي أُرَاقِبُ مَنْ بِهِ ** وَكَأَنَّنِي عَنْ شَأْنِهِمْ أَتَجَسَّسُ
كَلَّا وَلَكِنِّي أُمَشِّطُ فِطْنَتِي ** إِنَّ الْعُقُولَ بِغَيْرِهَا تَتَمَرَّسُ
وَأُعَقِّمُ الْأَفْكَارَ خَوْفَ وَبَائِهَا ** بَعْضُ الْعُقُولِ وَبَاؤُهَا لَا يُلْمَسُ
فَلَرُبَّمَا كَانَ الْبِعَادُ حَصَانَةً ** وَلَرُبَّمَا كَانَ التَّجَنُّبُ أَأْنَسُ
هَذَا الَّذِي كَتَبَتْهُ عَنِّيَ عُزْلَتِي ** أَمَّا أَنَا فَإِنَّنِي لَا أَنْبِسُ

بقلم/بكر موسى هارون(ابن مكة) 9/8/1441هـ







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:15 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم